منتدى جروح العيون 2009 - 2017

أهلا و سهلا بك يا زائر في منتديات جروح العيون
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم {اَللَهُ لا إِلَهَ إلا هو اَلحي ُ القَيَوم لا تأخذه سِنَةٌ ولا نوْمٌ لَّهُ مَا فيِِ السَمَاوَاتِ وَمَا في اَلأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَينَ أَيدِيهِمْ ِوَمَا خَلْفَهم وَلا َيُحِيطُونَ بشَيءٍ مِنْ علمِهِ إِلاَ بِمَا شَآء وَسعَ كُرْسِيُّهُ السَمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَلاَ يَؤُدُه حِفْظُهُمَا وَهُوَ العَليُّ العَظِيمُ}

شاطر | 
 

  كل يوم قصة من روائع قصص التراث العربي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
فلسـ فارس ـطين


avatar

رقم العضوية : 1
المزاج :
الدولة : فلسطين
عدد المساهمات : 584
ذكر
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 19
الموقع : بين قلوبكم

مُساهمةموضوع: كل يوم قصة من روائع قصص التراث العربي    2015-07-05, 19:03

[size=32]



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحبتي آل روايتي الغالين نهنئكم بحلول شهر رمضان المبارك
جعلنا الله وأياكم ممن صامه وقامه ورزق غفرانه





وفي خلال هذا الشهر الفضيل سوف نطرح لكم 30 قصة
من روائع قصص التراث العربي كل يوم قصة



القصص سوف تكون قصيره من عدة أسطر هادفه أو للترفيه
وهي من اختياري أنا ولامارا واسطوره كل منا أختارت عشر قصص
وقامت حبيبتنا درة الأحساء بالتصميم
نتمنى أن تحوز على رضاكم





[/size]
توقيع : فلسـ فارس ـطين




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://j-d3iny.123.st
فلسـ فارس ـطين


avatar

رقم العضوية : 1
المزاج :
الدولة : فلسطين
عدد المساهمات : 584
ذكر
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 19
الموقع : بين قلوبكم

مُساهمةموضوع: رد: كل يوم قصة من روائع قصص التراث العربي    2015-07-05, 19:08



القصة الأولى


القصة حدثت تفاصيلها في الأندلس في الدولة

الأموية يرويها لنا التاريخ

وهي تحكي أن ثلاثة من الشبان كانوا يعملون

حمّارين

(يحملون البضائع للناس من الأسواق إلى البيوت

على الحمير)

وفي ليلة من الليالي وبعد يوم من العمل الشاق،

تناولوا طعام العشاء وجلس الثلاثة يتسامرون

فقال أحدهم واسمه " محمد ": افترضا أني

خليفة .. ماذا تتمنيان ؟


فقالا: يا محمد إن هذا غير ممكن،


فقال : افترضا جدلاً أني خليفة ..


فقال: أحدهم هذا محال، وقال الآخر: يا محمد أنت

تصلح حمّاراً أما الخليفة فيختلف عنك كثيراً ..

قال محمد: قلت لكما افترضا جدلاً أني خليفة،

وهام محمد في أحلام اليقظة

وتخيل نفسه على عرش الخلافة وقال لأحدهما:

ماذا تتمنى أيها الرجل ؟

فقال: أريد حدائق غنّاء، وماذا بعد؟ قال الرجل:

إسطبلاً من الخيل

وماذا بعد؟ قال الرجل: أريد مائة جارية،

وماذا بعد أيها الرجل؟


قال: مائة ألف دينار ذهب


ثم ماذا بعد؟

يكفي ذلك يا أمير المؤمنين

كل ذلك ومحمد بن أبي عامر يسبح في خياله

الطموح ويرى نفسه على عرش الخلافة،

ويُسمع نفسه وهو يعطي العطاءات الكبيرة

ويشعر بمشاعر السعادة وهو يعطي بعد أن كان

يأخذ،

وهو ينفق بعد أن كان يطلب،

وهو يأمر بعد أن كان ينفذ، وبينما هو كذلك التفت

إلى صاحبه الآخر وقال:

وأنت أيها الرجل ماذا تريد ؟


فقال: يا محمد إنما أنت حمّار،

والحَّمار لا يصلح أن يكون خليفة .....

فقال محمد: يا أخي افترض جدلاً أنني الخليفة،

فماذا تتمنى؟


فقال الرجل: أن تقع السماء على الأرض أيسر من

وصولك إلى الخلافة،

فقال محمد: دعني من هذا كله، ماذا تتمنى أيها

الرجل؟

فقال الرجل:

إسمع يا محمد إذا أصبحت خليفة

فاجعلني على حمار ووجه وجهي إلى الوراء

وأمر منادياً يمشي معي في أزقة المدينة

وينادي أيها الناس! أيها الناس! هذا دجال محتال

من يمشي معه أو يحدثه أودعته السجن...

وانتهى الحوار ونام الجميع، ومع بزوغ الفجر

استيقظ محمد وصلى صلاة الفجر وجلس يفكر ..

صحيح الذي يعمل حَّماراً لن يصل إلى الخلافة؟

فكر محمد كثيراً، ما هي الخطوة الأولى للوصول

إلى الهدف المنشود

توصل محمد إلى قناعة رائعة جداً وهي تحديد

الخطوة الأولى

حيث قرر أنه يجب بيع الحمار

وفعلاً باع الحمار

وانطلق ابن أبي عامر بكل إصرار وجد

يبحث عن الطريق الموصل إلى الهدف

وقرر أن يعمل في الشرطة بكل جد ونشاط

أخذ محمد يبذل أقصى جهد في عمله الجديد كما

كان يبذله وهو حَّماراً...

أُعجب به الرؤساء والزملاء والناس وترقى في

عمله حتى أصبح رئيساً لقسم الشرطة

في الدولة الأموية في الأندلس

وبعد أن مات الخليفة الأموي تولى الخلافة بعده

ابنه هشام المؤيد بالله

وعمره في ذلك الوقت عشر سنوات

وهل يمكن لهذا الطفل الصغير إدارة شئون الدولة

وأجمعوا على أن يجعلوا عليه وصياً

ولكن خافوا أن يجعلوا عليه وصياً من بني أمية

فيأخذ الملك منه...

فقرروا أن يكون مجموعة من الأوصياء من غير

بني أمية

ووقع الاختيار على محمد بن أبي عامر، وابن

أبي غالب، والمصحفي

وأصبح محمد بن أبي عامر مقرباً إلى "صبح" أم

الخليفة واستطاع أن يمتلك ثقتها

ووشى بالمصحفي عندها وأُزيل المصحفي من

الوصاية

وزوج محمد ابنه بابنة ابن أبي غالب ثم أصبح

بعد ذلك هو الوصي الوحيد

ثم اتخذ مجموعة من القرارات، فقرر أن الخليفة لا يخرج إلا بإذنه

وقرر انتقال شئون الحكم إلى قصره

وجيش الجيوش وفتح الأمصار واتسعت دولة بني

أمية في عهده

وحقق من الانتصارات ما لم يحققه خلفاء بني أمية

في الأندلس

حتى اعتبر بعض المؤرخين أن تلك الفترة فترة

انقطاع في الدولة الأموية،

وسميت بالدولة العامرية، هكذا صنع الحاجب

المنصور محمد بن أبي عامر،

واستطاع أن يحقق أهدافه بشتى الطرق الصحيحة

والسقيمة.

وفي يوم من الأيام، وبعد ثلاثين سنة من بيع

الحمار،

والحاجب المنصور يعتلي عرش الخلافة وحوله

الفقهاء والأمراء والعلماء ..

تذكر صاحبيه الحَّمارين، فأرسل أحد الجند وقال

له:


اذهب إلى مكان كذا فإذا وجدت رجلين صفتهما كذا وكذا فآتنى بهما



ووصل الجندي ووجد الرجلين بنفس الصفة وفي

نفس المكان ...




إن أمير المؤمنين يطلبكما

أمير المؤمنين! إننا لم نذنب، لم نفعل شيئاً .. ما

جرمنا ..قال الجندي: أمرني أن آتي بكما،

ووصلا إلى القصر، دخلا القصر، ونظرا إلى

الخليفة ..

قالا باستغراب: إنه صاحبنا محمد ...

قال الحاجب المنصور: أعرفتماني ؟

قالا: نعم يا أمير المؤمنين، ولكن نخشى أنك لم

تعرفنا !قال: بل عرفتكما، ثم نظر إلى الحاشية،

وقال :

كنت أنا وهذين الرجلين سوياً قبل ثلاثين سنة

وكنا نعمل حَّمارين، وفي ليلة من الليالي جلسنا

نتسامر

فقلت لهما إذا كنت خليفة فماذا تتمنيان ؟ فتمنيا


ثم التفت إلى أحدهما، وقال: ماذا تمنيت يا فلان ؟


قال الرجل حدائق غنّاء،

فقال الخليفة :لك حديقة كذا وكذا،

وماذا بعد؟

قال الرجل: اسطبلاً من الخيل،

قال الخليفة: لك ذلك، وماذا بعد ؟

قال مائة جارية، قال الخليفة: لك مائة من

الجواري، ثم ماذا ؟

قال الرجل مائة ألف دينار ذهب،

قال: هو لك، وماذا بعد؟

قال الرجل: كفى يا أمير المؤمنين

قال الحاجب المنصور: ولك راتب مقطوع،

وتدخل عليّ بغير حجاب


ثم التفت إلى الآخر وقال له: ماذا تمنيت ؟

قال الرجل:

اعفني يا أمير المؤمنين،

قال: لا والله حتى تخبرهم

قال الرجل:

الصحبة يا أمير المؤمنين،

قال حتى تخبرهم،

فقال الرجل:

قلت إن أصبحت خليفة فاجعلني على حمار

واجعل وجهي إلى الوراء

وأمر منادياً ينادي في الناس:

أيها الناس.. هذا دجال محتال.. من يمشي معه أو

يحدثه أودعته السجن

قال الحاجب المنصور محمد بن أبي عامر:


افعلوا به ما تمنى حتى يعلم





( أن الله على كل شيء قدير .. )
توقيع : فلسـ فارس ـطين





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

مصطفى أحمد ستيتان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://j-d3iny.123.st
فلسـ فارس ـطين


avatar

رقم العضوية : 1
المزاج :
الدولة : فلسطين
عدد المساهمات : 584
ذكر
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 19
الموقع : بين قلوبكم

مُساهمةموضوع: رد: كل يوم قصة من روائع قصص التراث العربي    2015-07-05, 19:09

[size=32]القصة الثانية


قصة القارب العجيب

تحدى أحد الملحدين- الذين لا يؤمنون بالله- علماء المسلمين في أحد البلاد، فاختاروا أذكاهم ليرد عليه، وحددوا لذلك موعدا.

وفي الموعد المحدد ترقب الجميع وصول العالم، لكنه تأخر. فقال الملحد للحاضرين: لقد هرب عالمكم وخاف، لأنه علم أني سأنتصر عليه، وأثبت لكم أن الكون ليس له إله !

وأثناء كلامه حضر العالم المسلم واعتذر عن تأخره، ثم قال: وأنا في الطريق إلى هنا، لم أجد قاربا أعبر به النهر، وانتظرت على الشاطئ، وفجأة ظهرت في النهر ألواح من الخشب، وتجمعت مع بعضها بسرعة ونظام حتى أصبحت قاربا، ثم اقترب القارب مني، فركبته وجئت إليكم. فقال الملحد: إن هذا الرجل مجنون، فكيف يتجمح الخشب ويصبح قاربا دون أن يصنعه أحد، وكيف يتحرك بدون وجود من يحركه؟!

فتبسم العالم، وقال: فماذا تقول عن نفسك وأنت تقول: إن هذا الكون العظيم الكبير بلا إله؟!
[/size]
توقيع : فلسـ فارس ـطين





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

مصطفى أحمد ستيتان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://j-d3iny.123.st
فلسـ فارس ـطين


avatar

رقم العضوية : 1
المزاج :
الدولة : فلسطين
عدد المساهمات : 584
ذكر
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 19
الموقع : بين قلوبكم

مُساهمةموضوع: رد: كل يوم قصة من روائع قصص التراث العربي    2015-07-05, 19:10

[size=32]

القصة الثالثة

قصة الرجل المجادل


في يوم من الأيام، ذهب أحد المجادلين إلى الإمام الشافعي، وقال له:
كيف يكون إبليس مخلوقا من النار، ويعذبه الله بالنار؟!

ففكر الإمام الشافعى قليلاً، ثم أحضر قطعة من الطين الجاف، وقذف بها الرجل، فظهرت على وجهه علامات الألم والغضب. فقال له: هل أوجعتك؟
قال: نعم، أوجعتني

فقال الشافعي: كيف تكون مخلوقا من الطين ويوجعك الطين؟!

فلم يرد الرجل وفهم ما قصده الإمام الشافعي، وأدرك أن الشيطان كذلك: خلقه الله- تعالى- من نار، وسوف يعذبه بالنار.
[/size]
توقيع : فلسـ فارس ـطين





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

مصطفى أحمد ستيتان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://j-d3iny.123.st
فلسـ فارس ـطين


avatar

رقم العضوية : 1
المزاج :
الدولة : فلسطين
عدد المساهمات : 584
ذكر
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 19
الموقع : بين قلوبكم

مُساهمةموضوع: رد: كل يوم قصة من روائع قصص التراث العربي    2015-07-05, 19:11

[size=32]

القصة الرابعة

قصة السؤال الصعب

جاء شيخ كبير إلى مجلس الإمام الشافعى، فسأله: ما الدليل والبرهان في دين الله؟ فقال الشافعي: كتاب الله.

فقال الشيخ: وماذا- أيضا-؟ قال: سنة رسول الله. قال الشيخ: وماذا- أيضا-؟

قال: اتفاق الأمة. قال الشيخ: من أين قلت اتفاق الأمة؟ فسكت الشافعي، فقال له الشيخ: سأمهلك ثلاثة أيام. فذهب الإمام الشافعى إلى بيته، وظل يقرأ ويبحث في الأمر. وبعد ثلاثة أيام جاء الشيخ إلى مجلس الشافعي، فسلم وجلس. فقال له الشافعي: قرأت القرآن في كل يوم وليلة ثلاث مرات، حتى هداني الله إلى قوله تعالى: {ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوفه ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيرا}. فمن خالف ما اتفق عليه علماء المسلمين من غير دليل صحيح أدخله الله النار، وساءت مصيرا. فقال الشيخ: صدقت
[/size]
توقيع : فلسـ فارس ـطين





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

مصطفى أحمد ستيتان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://j-d3iny.123.st
فلسـ فارس ـطين


avatar

رقم العضوية : 1
المزاج :
الدولة : فلسطين
عدد المساهمات : 584
ذكر
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 19
الموقع : بين قلوبكم

مُساهمةموضوع: رد: كل يوم قصة من روائع قصص التراث العربي    2015-07-05, 19:11





القصة الخامسة

عاهدني على أنك لا تكذب


يروى أن غلاماً خرج من مكة المكرمة إلى بغداد طالباً للعلم، وعمرهُ لا يزيد على اثنتي عشرة سنة، وقبل أن يُفارق مكة المكرمة قال لأمه: يا أماه أوصني.

فقالت: له أمه: يا بني عاهدني على أنك لا تكذب. وكان مع الغلام أربعمائة درهم ينفق منها في غربته فركب دابتهُ متوجهاً إلى بغداد.

وفي الطريق خَرجَ عليه لصوص فاستوقفوه، وقالوا له: أمعك مال يا غلام؟ فقال لهم: نعم معي أربعمائة درهم. فسخروا منه وقالوا له: انصرف فوراً أتهزأ بنا يا غلام؟ أمثلك يكون معه أربعمائة درهم؟! فانصرف وبينما هو في الطريق إذ خرج عليه رئيس عصابة اللصوص نفسهُ واستوقفهُ وقال له أمعك مالٌ يا غلام؟

فقال له الغلام: نعم، فقال له: وكم معك؟ فقال له: أربعمائة درهم. فأخذها قاطع الطريق وبعد ذلك سأل الغلام لماذا صدقتني عندما سألتك ولم تكذب عليّ وأنت تعلم أن المال إلى ضياع؟ فقال لهُ الغلام: صدقتك لأنني عاهدت أمي على ألا أكذب على أحد.

وإذا بقاطع الطريق يخشع قلبه لله رب العالمين، وقال للغلام: عجبت لك يا غلام تخاف أن تخون عهد أمك وأنا لا أخاف عهد الله عز وجل، يا غلام خذ مالك وانصرف آمناً وأنا أعاهد الله أنني قد تبت إليه على يديك توبةً لا أعصيه بعدها أبداً. وفي المساء جاء التابعون له من السارقين، وكل منهم يحمل ما سرقه ليسلموه إياها، فوجدوه يبكي بكاء الندم فقال لهم: إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها.

فقالوا له: يا سيدنا إذا كنت قد تبت وأنت زعيمنا فنحن أولى بالتوبة منك إلى الله وتابوا جميعاً.

توقيع : فلسـ فارس ـطين





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

مصطفى أحمد ستيتان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://j-d3iny.123.st
فلسـ فارس ـطين


avatar

رقم العضوية : 1
المزاج :
الدولة : فلسطين
عدد المساهمات : 584
ذكر
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 19
الموقع : بين قلوبكم

مُساهمةموضوع: رد: كل يوم قصة من روائع قصص التراث العربي    2015-07-05, 19:12

[size=32]

القصة السادسة

استخلفت ذلك المال عند الله


قال أحد التجار: قصدتُ الحجَّ في بعض الأعوام، وكانت تجارتي عظيمةً، وأموالي كثيرة، وكان في وسطي هميان، وفيه دنانير وجواهر قيّمة، وكان الهمْيان من ديباج أسود.

فلمّا كنت ببعض الطريق نزلتُ لأقضي بعض شأني، فانحلَّ الهمْيان من وسطي، وسقط ولم أعلم بذلك إلا بعد أن سرتُ عن الموضع فراسخ، ولكنّ ذلك لم يكن يؤثِّر في قلبي لما كنت أحتويه من غنىً، واستخلفت ذلك المال عند الله إذ كنت في طريقي إليه تعالى.

ولما قضيتُ حجتي وعُدتُ، تتابعت المحنُ عليّ حتى لم أملك شيئاً، فهربت على وجهي من بلدي. ولمّا كان بعد سنين من فقري أفضيتُ إلى مكان وزوجتي معي، وما أملك في تلك الليلة إلا دانقاً ونصفاً، وكانت الليلة مطيرة، فأويت في بعض القرى إلى خان خراب، فجاء زوجتي المخاض فتحيّرتُ، ثم ولدتْ فقالت: يا هذا، الساعة تخرج روحي، فاتخذ لي شيئاً أتقوّى به، فخرجتُ أخبط في الظلمة والمطر حتى جئت إلى بدَّال فوقفت عليه، فكلَّمني بعد جهد، فشرحتُ له حالي، فرحمني وأعطاني بتلكَ القطع حلبةً وزيتاً، وأعارني إناءً جعلتُ ذلك فيه، وجئت أريد الموضع، فلمّا مشيتُ بعيداً وقربتُ من الخان زُلقتْ رجلي، وانهذه الكلمة لا تكتب في منتدانا ر الإناء وذهب جميع ما فيه، فوردَ على قلبي أمرٌ عظيم ما ورد عليَّ مثلهُ قط! فأقبلت أبكي وأصيح، وإذا برجل قد أخرج رأسه من شبّاك في داره،وقال: ويلك! مالك تبكي! ما تَدَعنا أن ننام!.

فشرحتُ له القصة، فقال: يا هذا، البكاء كلهُ بسبب دانقٍ ونصف. قال: فداخلني من الغمّ أعظم من الغمّ الأول، فقلتُ: يا هذا، والله ما عندي شيء لما ذهب منّي، ولكن بكائي رحمةٌ لزوجتي، ولنفسي، فإنّ امرأتي تموتُ الآن جوعاً، ووالله لقد حججتُ في سنة كذا وأنا أملك من المال شيئاً كثيراً، فذهب منّي هيمانٌ فيه دنانير وجواهر تساوي ثلاثة آلاف دينار، فما فكّرت فيه، وأنت تراني الساعة أبكي بسبب دانق ونصف، فسأل الله السلامة، ولا تُعايرْني فتُبلى بمثل بلْوَايَ.

فقال لي: بالله يا رجل، ما كانت صفةُ هيمانك، فأقبلت أبكي، وقلت: ما ينفعُني ما خاطبتني به أو ما تراه من جهدي وقيامي في المطر حتى تستهزئ بي أيضاً وما ينفعني وينفعك من صفة هيماني الذي ضاع منذ كذا وكذا.

ومشيتُ، فإذا الرجل قد خرج وهو يصرخ بي: خذ يا هذا، فظننتهُ يتصدق عليّ، فجئت وقلتُ لهُ: أي شيء تُريد؟ فقال لي: صف هيمانك وقَبَض عليّ، فلم أجد للخلاص سبيلاً غير وصفه له، فوصفته فقال لي: ادخُل، فدخلتُ، فقال: أين امرأتك؟ قلتُ: في الخان، فأنفذ غلمانه فجاءوا بها، وأدخلت إلى حُرَمه، فأصلحوا شأنها وأطعموها كلَّ ما تحتاج إليه وجاؤوني بجُبة وقميص وعمامة وسَراويل، وأدخلتُ الحمام سحراً، وطرح ذلك عليّ، وأصبحت في عيشة راخية.

وقال: أقم عندي أياماً، فأقمتُ عشرة أيام، كان يُعطيني في كل يوم عشرة دنانير، وأنا مُتحيّر في عظم برِّه بعد شدّة جفائه.

فلمّا كان بعد ذلك قال لي: في أي شيء تتصرّف؟ قلت: كنت تاجراً، قال: فلي غلاّت وأنا أعطيك رأس مال تتّجر فيه وتشْركني. فقلت: أفعل، فأخرج لي مائتي دينار فقال: خذها واتَّجر فيها منها، فقلت: هذا معاش قد أغناني به الله يجب أن ألزمه، فلزمته.

فلمّا كان بعد شهور ربحتُ فجئتُه وأخذت حقِّي وأعطيتهُ حقّه، فقال: اجلس، فجلستُ، فأخرج لي همياني بعينه وقال: أتعرفُ هذا؟ فحين رأيتُه شهقْتُ وأُغمي عليّ، فما أفقتُ إلا بعد ساعة، ثم قلت: يا هذا؟ أملك أنت أم نبيٌّ؟ فقال: أنا أحفظه مُنذ كذا وكذا سنة، فلمّا سمعتك تلك الليلة تقول ما قلته، وطالبتك بالعلامة فأعطيتها أردتُ أن أُعطيكَ للوقت هميانك، فخفتُ أن يُغشَى عليك، فأعطيتك تلك الدنانير التي أوهمتك أنها هبة، وإنما أعطيتُكها من هميانك، فخذ هِمْيانك واجعلني في حلّ، فشكرته ودعوتُ لهُ.

وأخذت الهمْيان ورجعت إلى بلدي، فبعتُ الجوهر وضممت ثمنه إلى ما معي واتّجرتُ، فما مضت إلا سنين حتى صرت صاحب عشرة آلاف دينار وصلحت حالي.
[/size]
توقيع : فلسـ فارس ـطين





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

مصطفى أحمد ستيتان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://j-d3iny.123.st
فلسـ فارس ـطين


avatar

رقم العضوية : 1
المزاج :
الدولة : فلسطين
عدد المساهمات : 584
ذكر
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 19
الموقع : بين قلوبكم

مُساهمةموضوع: رد: كل يوم قصة من روائع قصص التراث العربي    2015-07-05, 19:12

فائدة

عن أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: قَالَ رَجُلٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ: أَعْقِلُهَا وَأَتَوَكَّلُ أَوْ أُطْلِقُهَا وَأَتَوَكَّلُ قَالَ:« اعْقِلْهَا وَتَوَكَّلْ »

(اعقلها) أي شد ركبة ناقتك مع ذراعها بحبل.
(وتوكل) أي اعتمد على الله، وذلك لأن عقلها لا ينافي التوكل الذي هو الاعتماد على الله وقطع النظر عن الأسباب مع تهيئتها والأخذ بها.
من فوائد الحديث:
1- مشروعية الأخذ بالأسباب، مع الاعتماد على الله تعالى، وأن الجمع بينهما هو تمام التوكل.
2- حقيقة التوكل: التوكل على الله هو تفويض الأمر إليه تعالى وحده وهو واجب، بل أصل من أصول الإيمان؛ لقوله تعالى: { وعلى اللَّهِ فَتَوَكَّلُوا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ } [ سورة المائدة ، 23] وهو من الأسباب المعنوية القوية لتحقيق المطلوب وقضاء المصالح، لكن على المؤمن أن يضم إليه ما تيسر له من الأسباب الأخرى، سواء كانت من العبادات كالدعاء والصلاة والصدقة وصلة الأرحام، أم كانت من الماديات التي جرت سنة الله بترتيب مسبباتها عليها كالأكل والشرب، والتداوي بالأدوية المباحة، وتوقي الحر والبرد ونحوها؛ اقتداءً برسول الله صلى الله عليه وسلم فإنه خير المتوكلين، وكان يأخذ بالأسباب الأخرى المناسبة مع كمال توكله على الله تعالى، فمن ترك الأسباب الأخرى مع تيسرها واكتفى بالتوكل فهو مخالف لهدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ويسمى توكله: عجزًا لا توكلًا شرعيًا
توقيع : فلسـ فارس ـطين





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

مصطفى أحمد ستيتان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://j-d3iny.123.st
فلسـ فارس ـطين


avatar

رقم العضوية : 1
المزاج :
الدولة : فلسطين
عدد المساهمات : 584
ذكر
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 19
الموقع : بين قلوبكم

مُساهمةموضوع: رد: كل يوم قصة من روائع قصص التراث العربي    2015-07-05, 19:14

[size=32]

القصة السابعة

إن أنصفتني وإلا رفعت أمري إلى الله


وروي أن رجلاً من العقلاء غصبه بعض الولاة ضيعة له، فأتى إلى المنصور،

فقال له: أصلحك الله يا أمير المؤمنين أأذكر لك حاجتي أم أضرب لك قبلها مثلاً.

فقال: بل اضرب المثل.

فقال: إن الطفل الصغير إذا نابه أمر يكرهه فإنما يفزع إلى أمه، إذ لا يعرف غيرها وظناً منه أن لا ناصر له غيرها، فإذا ترعرع واشتد، كان فراره إلى أبيه، فإذا بلغ وصار رجلاً وحدث به أمر شكاه إلى الوالي لعلمه أنه أقوى من أبيه، فإذا زاد عقله شكاه إلى السلطان لعلمه أنه أقوى ممن سواه، فإن لم ينصفه السلطان شكاه إلى الله تعالى لعلمه أنه أقوى من السلطان، وقد نزلت بي نازلة، وليس أحد فوقك أقوى منك إلا الله تعالى، فإن أنصفتني وإلا رفعت أمري إلى الله تعالى في الموسم، فإني متوجه إلى بيته وحرمه.

فقال المنصور: بل ننصفك، وأمر أن يكتب إلى واليه برد ضيعته إليه.
[/size]
توقيع : فلسـ فارس ـطين




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://j-d3iny.123.st
فلسـ فارس ـطين


avatar

رقم العضوية : 1
المزاج :
الدولة : فلسطين
عدد المساهمات : 584
ذكر
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 19
الموقع : بين قلوبكم

مُساهمةموضوع: رد: كل يوم قصة من روائع قصص التراث العربي    2015-07-05, 19:14






القصة الثامنة

قصة ظريفة ذهبت مثلا بين العرب قديما

يقال ( بين حانة ومانة ضاعت لحانا )

إليكم القصة ...

" تزوج رجل بامرأتين.. إحداهما اسمها "حانة" والثانية اسمها "مانة"..

وحانة كانت صغيرة السن عمرها لا يتجاوز العشرين..

بخلاف مانه التي كان عمرها يزيد عن الخمسين والشيب لعب برأسها..

فكان كلما دخل إلى حجرة حانة تنظر إلى لحيته

وتنزع منها كل شعرة بيضاء

وتقول : يصعب علي عندما أرى الشعر الشائب يلعب بهذه اللحية الجميلة وأنت ما زلت شاباً..

ويذهب عند مانة

فتمسك هي الاخرى لحيته وتنزع منها الشعر الأسود

وتقول: يكدرني أن أرى شعراً أسود بلحيتك وأنت رجل كبير السن جليل القدر..

ودام حال الرجل على هذا المنوال حتى نظر بالمرآة يوماً

فرأى بها - لحيته - نقصاً عظيماً.. فمسكها بعنف وقال :

"بين حانة ومانة ضاعت لحانا"
توقيع : فلسـ فارس ـطين





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

مصطفى أحمد ستيتان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://j-d3iny.123.st
فلسـ فارس ـطين


avatar

رقم العضوية : 1
المزاج :
الدولة : فلسطين
عدد المساهمات : 584
ذكر
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 19
الموقع : بين قلوبكم

مُساهمةموضوع: رد: كل يوم قصة من روائع قصص التراث العربي    2015-07-05, 19:15



القصة التاسعة

ذكاء شاعروفطنة ملك


يوم ذهب رجل إلى الملك وأنشده شعرا فأعجب الملك بما أنشد فقال لك الملك : اطلب ما تشاء ..
قال هل تعطيني ؟
قال : أجل .
قال : أريد أن تعطيني دنانير بمثل الرقم الذي أذكره في الآيات القرآنية !
قال : حبا وكرامة ..
قال الشاعر : قال الله تعالى : "إلهكم إله واحد" فأعطاه دينارا
قال:"ثاني أثنين إذ هما في الغار" فأعطاه دينارين
قال : "لا تقولوا ثلاثة انتهوا" فأعطاه ثلاثة
قال :"ولا ثلاثة إلا هو رابعهم" فأعطاه أربعة
قال :"ولا خمسة إلا هو سادسهم" فأعطاه خمسة دنانير وستة
قال :"الله الذي خلق سبع سموات" فأعطاه سبعة
قال :"ويحمل عرش ربك فوقهم يومئذ ثمانية" فأعطاه ثمانية
قال :"وكان في المدينة تسعة رهط يفسدون في الأرض" فأعطاه تسعة
قال :"تلك عشرة كاملة" فأعطاه عشرة دنانير
قال :"إني رأيت أحد عشر كوكبا" فأعطاه أحد عشر
قال :"إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا في كتاب الله" فأعطاه اثنا عشر
ثم قال الملك: أعطوه ضعف ما ذكر واطردوه
قال الشاعر : لماذا يا مولاي؟!
قال : خفت أن تقول :"وأرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون" !!
توقيع : فلسـ فارس ـطين





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

مصطفى أحمد ستيتان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://j-d3iny.123.st
فلسـ فارس ـطين


avatar

رقم العضوية : 1
المزاج :
الدولة : فلسطين
عدد المساهمات : 584
ذكر
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 19
الموقع : بين قلوبكم

مُساهمةموضوع: رد: كل يوم قصة من روائع قصص التراث العربي    2015-07-05, 19:15




القصة العاشرة

العجوز الحكيم والملك


حكي أن أحد الملوك قد خرج ذات يوم مع وزيره متنكرين، يطوفان أرجاء المدينة، ليروا أحوال الرعية، فقادتهم الخطا إلى منزل في ظاهر المدينة، فقصدا إليه، ولما قرعا الباب، خرج لهما رجل عجوز دعاهما إلى ضيافته، فأكرمهما وقبل أن يغادره،
قال له الملك : لقد وجدنا عندك الحكمة والوقار، فنرجوا أن تزوّدنا بنصيحة
فقال الرجل العجوز : لا تأمن للملوك ولو توّجوك
فأعطاه الملك وأجزل العطاء ثم طلب نصيحة أخرى
فقال العجوز: لا تأمن للنساء ولو عبدوك
فأعطاه الملك ثانية ثم طلب منه نصيحة ثالثة
فقال العجوز: أهلك هم أهلك، ولو صرت على المهلك
فأعطاه الملك ثم خرج والوزير
وفي طريق العودة إلى القصر أبدى الملك استياءه من كلام العجوز وأنكر كل تلك الحكم، وأخذ يسخر منها
وأراد الوزير أن يؤكد للملك صحة ما قاله العجوز،
فنزل إلى حديقة القصر، وسرق بلبلاً كان الملك يحبه كثيراً، ثم أسرع إلى زوجته يطلب منها أن تخبئ البلبل عندها، ولا تخبر به أحداً.
وبعد عدة أيام طلب الوزير من زوجته أن تعطيه العقد الذي في عنقها كي يضيف إليه بضع حبات كبيرة من اللؤلؤ، فسرت بذلك، وأعطته العقد.
ومرت الأيام، ولم يعد الوزير إلى زوجه العقد، فسألته عنه، فتشاغل عنها، ولم يجبها، فثار غضبها، واتهمته بأنه قدم العقد إلى امرأة أخرى، فلم يجب بشيء، مما زاد في نقمته
وأسرعت زوجة الوزير إلى الملك، لتعطيه البلبل، وتخبره بأن زوجها هو الذي كان قد سرقه، فغضب الملك غضباً شديداً، وأصدر أمراً بإعدام الوزير
ونصبت في وسط المدينة منصة الإعدام، وسيق الوزير مكبلاً بالأغلال، إلى حيث سيشهد الملك إعدام وزيره، وفي الطريق مرّ الوزير بمنزل أبيه وإخوته ، فدهشوا لما رأوا، وأعلن والده عن استعداده لافتداء ابنه بكل ما يملك من أموال، بل أكد أمام الملك أنه مستعد ليفديه بنفسه
وأصرّ الملك على تنفيذ الحكم بالوزير، وقبل أن يرفع الجلاد سيفه، طلب أن يؤذن له بكلمة يقولها للملك، فأذن له، فأخرج العقد من جيبه، وقال للملك، ألا تتذكر قول الحكيم:‏
لا تأمن للملوك ولو توّجوك
ولا للنساء ولو عبدوك
وأهلك هم أهلك ولو صرت على المهلك
وعندئذ أدرك الملك أن الوزير قد فعل ما فعل ليؤكد له صدق تلك الحكم، فعفا عنه، وأعاده إلى مملكته وزيراً مقربـــاً.
توقيع : فلسـ فارس ـطين





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

مصطفى أحمد ستيتان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://j-d3iny.123.st
فلسـ فارس ـطين


avatar

رقم العضوية : 1
المزاج :
الدولة : فلسطين
عدد المساهمات : 584
ذكر
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 19
الموقع : بين قلوبكم

مُساهمةموضوع: رد: كل يوم قصة من روائع قصص التراث العربي    2015-07-05, 19:16

القصه الحاديةعشر
[size=24][b]1/ الزوج والعجوز والقطع الذهبية

رجل فقير تزوج من امرأة وأنجبا طفلا , فقرر الرجل السفر لطلب العيش ,
فاتفق مع امرأته على عشرين عاما من السفر ,
وإذا زادوا يوما واحدا فأن المرأة حرة طليقة تفعل ما تشاء ... واوعدته زوجته بذلك
وسافر وترك امرأته وولده الذي لم يبلغ شهرا واحدا
سافر إلى إحدى البلدان
حيث عمل في طاحونة قمح عند رجل جيد
وسر منه صاحب الطاحونة لنشاطه
وبعد عشرين عاما قال لصاحب الطاحونة :-
لقد قررت العودة إلى البيت
لان امرأتي أوعدتني بأن تنتظرني عشرين عاما
وأريد أن أرى ما الذي يجري هناك
قال له صاحب الطاحونة :-
اشتغل عندي عاما آخر
أرجوك لقد تعودت عليك كما يتعود الأب على ابنه
قال الرجل :- لا أستطيع لقد طلبت الدار أهلها
وحان الوقت كي أعود فقد مضى على غيابي عشرون سنة
وإذا لم اعد إلى البيت هذا العام فأن زوجتي ستتركه
فأعطاه صاحب الطاحونة ثلاث قطع ذهبية
وقال له :- هذا كل ما املك خذها فأنها ليست بكثيرة عليك
اخذ الرجل القطع الذهبية الثلاث واتجه نحو قريته
وفي طريقه إلى القرية لحق به ثلاثة من المارة
كان اثنان من الشباب والثالث رجل عجوز
تعارفوا وبدأوا بالحديث بينما الرجل العجوز لم يتكلم ولو بكلمة
بل كان ينظر إلى العصافير ويضحك
فسأل الرجل :- من هذا الرجل العجوز ؟
أجاب الشابان :- انه والدنا
قال الرجل :- لماذا يضحك هكذا ؟
أجاب الشابان :- انه يعرف لغة الطيور وينصت إلى نقاشها المسلي والمرح
قال الرجل :- لماذا لا يتكلم أبدا ؟
أجاب الشابان :- لأن كل كلمة من كلامه لها قيمة نقدية
قال الرجل :- وكم يأخذ ؟
أجاب الشابان :- على كل جملة يأخذ قطعة ذهبية
قال الرجل في نفسه :- إنني إنسان فقير هل سأصبح فقيرا أكثر
إذا ما أعطيت هذا العجوز أبو اللحية قطعة ذهبية واحدة
كفاني اسمع ما يقول
واخرج من جيبه قطعة ذهبية ومدها إلى العجوز
فقال العجوز :- لا تدخل في النهر العاصف وصمت
وتابعوا مسيرتهم
قال الرجل في نفسه :-
عجوز فظيع يعرف لغة الطيور ومقابل كلمتين أو ثلاثة يأخذ قطعة ذهبية
يا ترى ماذا سيقول لي لو أعطيته القطعة الثانية ..؟؟؟
ومرة ثانية تسللت يده إلى جيبه واخرج القطعة الذهبية الثانية وأعطاها للعجوز
قال العجوز :- في الوقت الذي ترى فيه نسورا تحوم اذهب
واعرف ما الذي يجري وصمت
وتابعوا مسيرتهم
وقال الرجل في نفسه :- اسمعوا إلى ماذا يقول
كم من مرة رأيت نسورا تحوم ولم أتوقف ولو لمرة لأعرف ما المشكلة
سأعطي هذا العجوز القطعة الثالثة
بهذه القطعة وبدونها ستسير الأحوال
وللمرة الثالثة تتسلل يده إلى جيبه وألقى القبض على القطعة الأخيرة
وأعطاها للعجوز
اخذ العجوز القطعة الذهبية وقال :-
قبل أن تقدم على فعل أي شيء عد في عقلك حتى خمسة وعشرون وصمت
وتابعوا الجميع المسير ثم ودعوا بعضهم وافترقوا
وعاد العامل إلى قريته
وفي الطريق وصل إلى حافة نهر
وكان النهر يعصف ويجر في تياره الأغصان والأشجار
وتذكر الرجل أول نصيحة أعطاها العجوز له
ولم يحاول دخول النهر
جلس على ضفة النهر واخرج من حقيبته خبزا وبدأ يأكل
وفي هذه اللحظات سمع صوتا
وما التفت حتى رأى فارسا وحصان ابيض
قال الفارس :- لماذا لا تعبر النهر ؟
قال الرجل :- لا أستطيع أن اعبر هذا النهر الهائج
فقال له الفارس :- انظر إلي كيف سأعبر هذا النهر البسيط
وما أن دخل الحصان النهر حتى جرفه التيار مع فارسه
كانت الدوامات تدور بهم وغرق الفارس
أما الحصان فقد تابع السباحة من حيث نزل
وكانت أرجله تسكب ماء
امسك الرجل الحصان وركبه وبدا البحث عن جسر للعبور
ولما وجده عبر إلى الضفة المقابلة
ثم اتجه نحو قريته
ولما كان يمر بالقرب من شجيرات كثيفة
رأى ثلاثة نسور كبيرة تحوم
قال الرجل في نفسه :- سأرى ماذا هناك
نزل عن الحصان واختفى بين الأشجار وهناك رأى ثلاث جثث هامدة
وبالقرب من الجثث حقيبة من الجلد
ولما فتحها كانت مليئة بالقطع الذهبية
كانت الجثث قطاع طرق
سرقوا في أثناء الليل احد المارة
ثم جاؤوا إلى هنا ليتقاسموا الغنيمة فيما بينهم
ولكنهم اختلفوا في الأمر وقتلوا بعضهم بعضا بالمسدسات
اخذ الرجل النقود ووضع على جنبه احد المسدسات
وتابع سيره
وفي المساء وصل إلى بيته
فتح الباب الخارجي ووصل إلى ساحة الدار
وقال في نفسه :- سأنظر من الشباك لأرى ماذا تفعل زوجتي
كان الشباك مفتوحا والغرفة مضاءة
نظر من الشباك فرأى طاولة وسط الغرفة وقد غطتها المأكولات
وجلس إليها اثنان الزوجة ورجل لم يعرفه
وكان ظهره للشباك
فارتعد من هول المفاجأة وقال في نفسه :-
أيتها الخائنة لقد أقسمت لي بأن لا تتزوجي غيري
وتنتظريني حتى أعود
والآن تعيشين في بيتي وتخونيني مع رجل آخر ...؟؟؟
امسك على قبضة مسدسه وصوب داخل البيت
ولكنه تذكر نصيحة العجوز الثالثة أن يعد حتى خمسة وعشرين
قال الرجل في نفسه :-سأعد حتى خمسة وعشرين وبعد ذلك سأطلق النار
وبدأ بالعد واحد ... اثنان .. ثلاثة ... أربعة ...
وفي هذه الأثناء كان الفتى يتحدث مع الزوجة ويقول :-
يا والدتي سأذهب غدا في هذا العالم الواسع لأبحث عن والدي
كم من الصعوبة بأن أعيش بدونه يا أمي
ثم سأل :- كم سنة مرت على ذهابه ؟
قالت الأم :- عشرون سنة يا ولدي
ثم أضافت :- عندما سافر أبوك كان عمرك شهرا واحدا فقط
ندم الرجل وقال في نفسه :- لو لم اعد حتى خمسة وعشرون لعملت مصيبة
لتعذبت عليها ابد الدهر
وصاح من الشباك :- يا ولدي . يا زوجتي . اخرجوا واستقبلوا الضيف الذي طالما
انتظرتمـــوه
علينا أن نفكر قبل عمل أي شيئ نريده لكي لا نندم في النهاية
[/b][/size]
توقيع : فلسـ فارس ـطين





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

مصطفى أحمد ستيتان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://j-d3iny.123.st
فلسـ فارس ـطين


avatar

رقم العضوية : 1
المزاج :
الدولة : فلسطين
عدد المساهمات : 584
ذكر
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 19
الموقع : بين قلوبكم

مُساهمةموضوع: رد: كل يوم قصة من روائع قصص التراث العربي    2015-07-05, 19:16

القصه الثانية عشره
من قصص التراث الشعبي

كان تاجر متزوج من امرأة جميلة
وكان يكثر من الترحال فشك في سلوكها أثناء غيابه
فاحضر طائرا ليخبره عن كل ما يجرى في البيت
وكانت زوجته على علاقة بشاب
وعندما عاد الرجل من سفره

أخبره الطائر بما رأى
فقالت المرأة لزوجها
اتق الله ولا تصدق كلام طائر لا يدرى شيئا ولا يعقل ولا تظلم نفسا لا ذنب لها

وبعد حوار طلبت المرأة من زوجها أن يبيت الليلة عند أصدقائه
ثم يأتى غدا فيستمع الى الطائر والمرأة ويقتل الكاذب منهما
وافق الزوج
وعندما ذهب اخذت المرأة جلدا باليا ووضعته على القفص
ثم اضاءت مصابيح قوية وسلطتها على القفص وجعلت تصب الماء على الجلد
وتدق بطبل قرب القفص حتى طلع الفجر
فلما عاد الرجل في الصباح وسأل الطائر أجابه أنه لم ير شيئا لأن المطر كان يهطل طوال الليل غزيرا
وكان هناك رعد وبرق يأخذ بالأبصار
فقال الرجل وهو غضبان: لقد علمت بأنك كاذب
لا الدنيا لم تمطر البارحة ولم يكن هنا رعد ولا برق
واخذ الرجل الطائر المسكين وذبحه قربانا لخطيئة زوجته
اما المرأة فقد صنعت من لحمه اشهى مرق تذوقته وتذوقه زوجها وتذوقه العشيق
======================
توقيع : فلسـ فارس ـطين





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

مصطفى أحمد ستيتان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://j-d3iny.123.st
فلسـ فارس ـطين


avatar

رقم العضوية : 1
المزاج :
الدولة : فلسطين
عدد المساهمات : 584
ذكر
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 19
الموقع : بين قلوبكم

مُساهمةموضوع: رد: كل يوم قصة من روائع قصص التراث العربي    2015-07-05, 19:17

[size=24][b]القصه الثالثة عشره


قصة الدرهم الواحد
يحكى أن امرأة جاءت إلى أحد الفقهاء، فقالت له: لقد مات أخي، وترك ستمائة درهم، ولما قسموا المال لم يعطوني إلا درهما واحدا!
فكر الفقيه لحظات، ثم قال لها: ربما كان لأخيك زوجة وأم وابنتان واثنا عشر أخا. فتعجبت المرأة، وقالت: نعم، هو كذلك.
فقال: إن هذا الدرهم حقك، وهم لم يظلموك: فلزوجته ثمن ما ترك، وهو يساوي (75 درهما)، ولابنتيه الثلثين، وهو يساوى (400 درهم)، ولأمه سدس المبلغ، وهو يساوي (100 درهم)، ويتبقى (25 درهما) توزع على إخوته الاثنى عشر وعلى أخته، ويأخذ الرجل ضعف ما تأخذه المرأة، فلكل أخ درهمان، ويتبقى للأخت- التي هي أنت- درهم واحد.
[/b][/size]
توقيع : فلسـ فارس ـطين





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

مصطفى أحمد ستيتان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://j-d3iny.123.st
فلسـ فارس ـطين


avatar

رقم العضوية : 1
المزاج :
الدولة : فلسطين
عدد المساهمات : 584
ذكر
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 19
الموقع : بين قلوبكم

مُساهمةموضوع: رد: كل يوم قصة من روائع قصص التراث العربي    2015-07-05, 19:18


القصه الرابعه عشره




[size=32]قصة المال الضائع
يروى أن رجلاً جاء إلى الإمام أبى حنيفة ذات ليلة، وقال له: يا إمام! منذ مدة طويلة دفنت مالاً في مكان ما، ولكني نسيت هذا المكان، فهل تساعدني في حل هذه المشكلة؟
فقال له الإمام: ليس هذا من عمل الفقيه؛ حتى أجد لك حلاً. ثم فكرلحظة وقال له: اذهب، فصل حتى يطلع الصبح، فإنك ستذكر مكان المال إن شاء الله تعالى.
فذهب الرجل، وأخذ يصلي. وفجأة، وبعد وقت قصير، وأثناء الصلاة، تذكر المكان الذي دفن المال فيه، فأسرع وذهب إليه وأحضره.
وفي الصباح جاء الرجل إلى الإمام أبى حنيفة ، وأخبره أنه عثر على المال، وشكره ، ثم سأله: كيف عرفت أني سأتذكر مكان المال ؟! فقال الإمام: لأني علمت أن الشيطان لن يتركك تصلي ، وسيشغلك بتذكر المال عن صلاتك.
[/size]
توقيع : فلسـ فارس ـطين





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

مصطفى أحمد ستيتان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://j-d3iny.123.st
فلسـ فارس ـطين


avatar

رقم العضوية : 1
المزاج :
الدولة : فلسطين
عدد المساهمات : 584
ذكر
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 19
الموقع : بين قلوبكم

مُساهمةموضوع: رد: كل يوم قصة من روائع قصص التراث العربي    2015-07-05, 19:18

[size=32][size=32]القصه الخامسه عشره[/size]

[size=32]قصة المرأة الحكيمة[/size]
[size=32]صعد عمر- رضي الله عنه- يوما المنبر، وخطب في الناس، فطلب منهم ألا يغالوا في مهور النساء، لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه لم يزيدوا في مهور النساء عن أربعمائة درهم؟ لذلك أمرهم ألا يزيدوا في صداق المرأة على أربعمائة درهم.
فلما نزل أمير المؤمنين من على المنبر، قالت له امرأة من قريش: يا أمير المؤمنين، نهيت الناس أن يزيدوا النساء في صدقاتهن على أربعمائة درهم؟ قال: نعم.
فقالت: أما سمعت قول الله تعالى: {وآتيتم إحداهن قنطارا} ( القنطار: المال الكثير).
فقال: اللهم غفرانك، كل الناس أفقه من عمر.
ثم رجع فصعد المنبر، وقال: يا أيها الناس إني كنت نهيتكم أن تزيدوا في مهور النساء، فمن شاء أن يعطي من ماله ما أحب فليفعل.
[/size]
[/size]
توقيع : فلسـ فارس ـطين





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

مصطفى أحمد ستيتان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://j-d3iny.123.st
فلسـ فارس ـطين


avatar

رقم العضوية : 1
المزاج :
الدولة : فلسطين
عدد المساهمات : 584
ذكر
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 19
الموقع : بين قلوبكم

مُساهمةموضوع: رد: كل يوم قصة من روائع قصص التراث العربي    2015-07-05, 19:19

[size=32]القصه السادسه عشره[/size]


[size=32]قصة الخليفة الحكيم[/size]
[size=32]كان عمر بن عبد العزيز- رضي الله عنه- معروفا بالحكمة والرفق، وفي يوم من الأيام، دخل عليه أحد أبنائه، وقال له:
يا أبت! لماذا تتساهل في بعض الأمور؟! فوالله لو أني مكانك ما خشيت في الحق أحدا.
فقال الخليفة لابنه: لا تعجل يا بني؛ فإن الله ذم الخمر في القرآن مرتين، وحرمها في المرة الثالثة، وأنا أخاف أن أحمل الناس على الحق جملة فيدفعوه (أي أخاف أن أجبرهم عليه مرة واحدة فيرفضوه) فتكون فتنة.
فانصرف الابن راضيا بعد أن اطمأن لحسن سياسة أبيه، وعلم أن وفق أبيه ليس عن ضعف، ولكنه نتيجة حسن فهمه لدينه.
[/size]
توقيع : فلسـ فارس ـطين





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

مصطفى أحمد ستيتان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://j-d3iny.123.st
فلسـ فارس ـطين


avatar

رقم العضوية : 1
المزاج :
الدولة : فلسطين
عدد المساهمات : 584
ذكر
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 19
الموقع : بين قلوبكم

مُساهمةموضوع: رد: كل يوم قصة من روائع قصص التراث العربي    2015-07-05, 19:19

[size=32]القصه السابعه عشره[/size]


[size=32]قصة ورقة التوت
ذات يوم جاء بعض الناس إلى الإمام الشافعي، وطلبوا منه أن يذكر لهم دليلاً على وجود الله عز وجل.
ففكر لحظة، ثم قال لهم: الدليل هو ورقة التوت.
فتعجب الناس من هذه الإجابة، وتساءلوا: كيف تكون ورقة التوت دليلاً على وجود الله؟! فقال الإمام الشافعى: "ورقة التوت طعمها واحد؛ لكن إذا أكلها دود القز أخرج حريرا، وإذا أكلها النحل أخرج عسلاً، وإذا أكلها الظبي أخرج المسك ذا الرائحة الطيبة.. فمن الذي وحد الأصل وعدد المخارج؟! ".
إنه الله- سبحانه وتعالى- خالق الكون العظيم!
[/size]
توقيع : فلسـ فارس ـطين





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

مصطفى أحمد ستيتان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://j-d3iny.123.st
فلسـ فارس ـطين


avatar

رقم العضوية : 1
المزاج :
الدولة : فلسطين
عدد المساهمات : 584
ذكر
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 19
الموقع : بين قلوبكم

مُساهمةموضوع: رد: كل يوم قصة من روائع قصص التراث العربي    2015-07-05, 19:20

[size=32]القصه الثامنه عشره[/size]


[size=32]قصة العاطس الساهي
كان عبد الله بن المبارك عابدا مجتهدا، وعالما بالقرآن والسنة، يحضر مجلسه كثير من الناس؛ ليتعلموا من علمه الغزير.
وفي يوم من الأيام، كان يسير مع رجل في الطريق، فعطس الرجل، ولكنه لم يحمد الله. فنظر إليه ابن المبارك، ليلفت نظره إلى أن حمد الله بعد العطس سنة على كل مسلم أن يحافظ عليها، ولكن الرجل لم ينتبه.
فأراد ابن المبارك أن يجعله يعمل بهذه السنة دون أن يحرجه، فسأله:
أي شىء يقول العاطس إذا عطس؟
فقال الرجل: الحمد لله!
عندئذ قال له ابن المبارك: يرحمك الله.
[/size]
توقيع : فلسـ فارس ـطين





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

مصطفى أحمد ستيتان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://j-d3iny.123.st
فلسـ فارس ـطين


avatar

رقم العضوية : 1
المزاج :
الدولة : فلسطين
عدد المساهمات : 584
ذكر
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 19
الموقع : بين قلوبكم

مُساهمةموضوع: رد: كل يوم قصة من روائع قصص التراث العربي    2015-07-05, 19:21

[size=32][size=32]القصه التاسعه عشره[/size]


[size=32]قصة الشكاك
جاء أحد الموسوسين المتشككين إلى مجلس الفقيه ابن عقيل، فلما جلس، قال للفقيه: إني أنغمس في الماء مرات كثيرة، ومع ذلك أشك: هل تطهرت أم لا، فما رأيك في ذلك؟
فقال ابن عقيل: اذهب، فقد سقطت عنك الصلاة.
فتعجب الرجل وقال له: وكيف ذلك؟
فقال ابن عقيل:
لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " رفع القلم عن ثلاثة: المجنون حتى يفيق، والنائم حتى يستيقظ، والصبي حتى يبلغ ". ومن ينغمس في الماء مرارا - مثلك- ويشك هل اغتسل أم لا، فهو بلا شك مجنون.

[/size]
[/size]
توقيع : فلسـ فارس ـطين





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

مصطفى أحمد ستيتان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://j-d3iny.123.st
فلسـ فارس ـطين


avatar

رقم العضوية : 1
المزاج :
الدولة : فلسطين
عدد المساهمات : 584
ذكر
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 19
الموقع : بين قلوبكم

مُساهمةموضوع: رد: كل يوم قصة من روائع قصص التراث العربي    2015-07-05, 19:22

[size=32][size=32]القصه العشرون[/size]


[size=32]قصة الطاعون
خرج أمير المؤمنين عمر بن الخطاب، ذاهبا إلى بلاد الشام، وكان معه بعض الصحابة.
وفي الطريق علم أن مرض الطاعون قد انتشر في الشام، وقتل كثيرا من الناس، فقرر الرجوع، ومنع من معه من دخول الشام.
فقال له الصحابي الجليل أبو عبيدة بن الجراح: أفرارا من قدر الله يا أمير المؤمنين؟
فرد عليه أمير المؤمنين: لو غيرك قالها يا أبا عبيدة!
ثم أضاف قائلاً: نعم نفر من قدر الله إلى قدر الله؛ أرأيت لو أن لك إبلا هبطت واديا له جهتان: إحداهما خصيبة (أي بها زرع وحشائش تصلح لأن ترعى فيها الإبل)، والأخرى جديبة (أي لا زرع فيهما، ولا تصلح لأن ترعى فيها الإبل)، أليس لو رعيت في الخصيبة رعيتها بقدر الله، ولو رعيت في الجديبة رعيتها بقدر الله؟!
[/size]
[/size]
توقيع : فلسـ فارس ـطين





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

مصطفى أحمد ستيتان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://j-d3iny.123.st
فلسـ فارس ـطين


avatar

رقم العضوية : 1
المزاج :
الدولة : فلسطين
عدد المساهمات : 584
ذكر
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 19
الموقع : بين قلوبكم

مُساهمةموضوع: رد: كل يوم قصة من روائع قصص التراث العربي    2015-07-05, 19:24

[size=32]قصة اليوم[/size]
[size=32]21 [/size][size=32]-
[/size]


[size=32]وقع بين الأعمش وزوجته وحشة ،
فسأل بعض أصحابه من الفقهاء أن يرضيها ويصلح مابينهما .
فدخل اليها وقال : إن أبامحمد شيخ كبير فلايزهدنك فيه عمش عينيه، ودقة ساقيه ، وضعف ركبتيه ، وجمود كفيه .
فقال له الأعمش: قبحك الله ، فقد أريتها من عيوبي مالم تكن تعرفه.
طرائف مضحكة جداً ( من طرائف العرب )....
[/size]

[size=32]وقف أعرابي معوج الفم أمام أحد الولاة فألقى عليه قصيدة في الثناء عليه التماساً لمكافأة,ولكن الوالي لم يعطه شيئاًوسأله:ما بال فمك معوجاً فرد الشاعر:لعله عقوبة من الله لكثرة الثناء بالباطل على بعض الناس.[/size]
توقيع : فلسـ فارس ـطين





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

مصطفى أحمد ستيتان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://j-d3iny.123.st
فلسـ فارس ـطين


avatar

رقم العضوية : 1
المزاج :
الدولة : فلسطين
عدد المساهمات : 584
ذكر
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 19
الموقع : بين قلوبكم

مُساهمةموضوع: رد: كل يوم قصة من روائع قصص التراث العربي    2015-07-05, 19:25

[size=32]قصة اليوم[/size]
[size=32]22 - [/size]

[size=32]شوهد مؤذن يؤذن وهو يتلو من ورقة في يده قيل له اما تحفظ الآذان فقال: اسألوا القاضي فآتوا القاضي: فقالوا السلام عليكم فاخرج القاضي دفترا وتصفحه وقال وعليكم السلام[/size]
[size=32]طرائف مضحكة جداً ( من طرائف العرب ).... [/size]
[size=32]صلام عليكم يا أباسالح !عن بكر الصيرفي ، سمعت أبا علي صالح بن محمد [ الملقب جزرة ]قال دخلت مصر فإذا حلقة ضخمة ،فقلت : من هذا ؟قالوا : صاحب نحو .فقربت منه ، فسمعته يقول : ما كان بصاد جاز بالسين .فدخلت بين الناس ، وقلت : صلام عليكم يا أبا سالح ، سليتم بعد ؟فقال لي : يارقيع ! أي كلام هذا ؟قلت : هذا من قولك الآن .قا ل : أظنك من عياري بغداد ؟!قلت : هو ماترى .نزهة الفضلاء 2/1012[/size]
[size=32]طرائف مضحكة جداً ( من طرائف العرب )....[/size]
توقيع : فلسـ فارس ـطين





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

مصطفى أحمد ستيتان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://j-d3iny.123.st
فلسـ فارس ـطين


avatar

رقم العضوية : 1
المزاج :
الدولة : فلسطين
عدد المساهمات : 584
ذكر
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 19
الموقع : بين قلوبكم

مُساهمةموضوع: رد: كل يوم قصة من روائع قصص التراث العربي    2015-07-05, 19:26

[size=32]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته [/size]

[size=32]قصة اليوم[/size]
[size=32]23 - [/size]

[size=32]يحكى ابن العماد الحنبلى فى كتابه (شذرات الذهب فى أخبار مَن ذهب)وهو يؤرِّخ لأحداث سنة 820 هجرية :وفى أواخرها مالت المأذنةُ التى بنُيت على البرج الشمالى بباب زويلة بمصر من جامع المؤيد ،وكادت تسقط ، واشتد خوف الناس منها وتحوَّلوا من حواليها ،فأمر السلطان بنقضها فنقضت بالرفق إلى أن أمِنوا شرَّها ..فقال ابن حجر العسقلانى :
لجامع مولانـــــــا المؤيِّـدِ رونـــقٌ ****منارتُـه بالحسنِ تزهو وبالزيـــــن
تقول وقد مالت عن القصد أمهلوا ***** فليس على جسمى أضرَّ من العين
فغضب الشيخ بدر الدين العينى ، وظنَّ أن ابن حجر يعرِّض به ،فاستعان بالنواجى الأبرص ،فنظم له بيتين معرضاً بابن حجر ونسبهما العينى لنفسه ..يقول البيتان :
منارةٌ كعروسِ الحسن إذ جليت وهدمها بقضـاءِ الله والقــــدر
قالوا أُصيبت بعين قلتُ ذا غلط ما أوجب الهدم إلا خسَّة الحجر
[/size]
توقيع : فلسـ فارس ـطين





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بعدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته

مصطفى أحمد ستيتان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://j-d3iny.123.st
 
كل يوم قصة من روائع قصص التراث العربي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جروح العيون 2009 - 2017 :: المنتديات الأدبية :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: